اهلا وسهلا بكم في شبكة ومنتديات وادي الذئااب
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
ترحب ادارة المنتدى بجميع زوار وأعضاء المنتدى الكــرام,,ويسعدنا بقائكم على اتـصال دائم مع اكبر تجمع عربي لعشاق المسلسل الاسطوري وادي الذئاب,,,فأهلا وسهلا بــكم
ادارة المنتدى :- كل عام وانتم بالف خير عيد سعيد اعاده الله عاده الله سبحانه و تعالى علينا وعليكم بالخير واليمن و البركات

شاطر | 
 

 ( بيت الاشباح )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ليث الباشا
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 804
العراق


ذكر
نقاط : 7351
تاريخ التسجيل : 02/08/2010
السٌّمعَة : 10
اسم الحركة : مؤسس المنتدى

مُساهمةموضوع: ( بيت الاشباح )   الإثنين أغسطس 08, 2011 10:24 pm

الاشباح, تحت



عادل، حارس
الأمن، سَحبَ بندقيتَه، أَخذَ نفساً عميقاً، وإنخفضَ في ممر غامض ملئ
بأنسجةِ عنكبوت بلاستيكيةِ، دمّ مزيف، وصيحات مسجّلة تلك كان اسوء كابوس في
حياه عادل ولكن يوجدَ قاتلاً واقعياً طليق في أستوديو الرعب . على الأقل
شخص واحدَ ميتَ، ووراء أي من هذه الأبوابِ قَدْ ترقد ضحيّةَ أخرى أَو
أسوأَ،فـ القاتل يَنتظرُ ضحيته التاليه .




أطفأَ شخص
ما النظام الصوتي في مكان ما وشغّلَ الأضويةَ الطارئةَ. حاولَ عادل فتح
الباب على اليسارِ. مغلق. ثمّ حاول في فتح الباب علي اليمين . مَفْتُوح.
فقام بفتحه مسافه تعادل بوصتانُ، وبعد ذلك ضَربَ شيءاً، ذاك الشّيء أصدر
صوت أليم عادل نَظرَ أسفل ورَأى دمّ حقيقي.





بَعْدَ ساعَةٍ أتت الشرطة و جمّعتْ الأساسياتَ. هجمتان وقتيل واحد. خالد , موظف بعمر 22 سنةً، كَانَ قَدْ قُتِلَ بفأسِ سلاح حقيقي.



ندي كَانتْ
أسعد حظاً. هي، أيضاً، كَانَت تنْزفُ هيا الاخري . لكن عندما وَجدَها عادل ،
بالكاد أفاقت وكانت وراء الباب ، كانت لا تزال علي قيد الحياة .




"كان
بالامكان ان يحدث اسوأ، "أخبرَ المحقق أيمن قائدَه. "كان هناك فقط بضعة
موظفون في أستوديو الرعب . المهاجم لَمْ يُرى اثناء المَجيء إلى البنايةِ،
أَوأثناء الرحيل ولكن تمت مشاهدته .دقق أيمن في ورقه كان يدون بها ملاحظاته
ثم أضاف "طول متوسّط، في بدلة شبحِ و قناع رئسِ كامل مطاطيِ. وَجدنَا
البدلةَ، القناع، والفأس لَيسَ بعيدَ مِنْ واقعة الهجومِ الثانيِ. فحص
المختبرُ عيناتَ الدمّ وربطها بــ دمّ خالد وندي."




"المهاجم لم يَرى اثناء الدُخُول أَو الخروج" قالها القائد وأضاف "ذلك غريبُ، بذلك النوع من الجاذبيه في لبسه ولم يشاهد !!"


"نعم يا سيدي. أنا سَأُقابلُ الضحيّةَ الثانيةَ، ثمّ سأتحدث مع الآخرين."
ندي كانت في سريرِ المشفي و
تَكلّمتْ بالكاد "نحن كُنّا في الصباح اثناء وقت فتح الاستوديو . خالد
وساره وتامر كَانوا يلبسون بدلاتِهم استعدادا للتمثيل ، أيضاً. فَتحتُ
النظام الصوتي أشعلت الاضواء . أنا كُنْتُ أُدقّقُ في القاعاتَ لاري انها
جاهزه وعندها سَمعتُ تامر يَصِيحُ بـ شيء ما حول شخص مجنون بفأسِ. بعد
ثواني قليلة، جاءَ هذا الشيءِ الزاويةَ. هربت مباشرةً.




"أنا لا
أَعْرفُ لِماذا هرعت الي غرفةِ القبو . ليس هناك خروج آخر. هذا المعتوهِ
الغاضب فتح البابِ وبَدأَ بمهاجمتي بعصا الفأس . سَقطتُ على الأرض، ثمّ
أغمىَ علي . أَحْزرُ بأنّه إعتقدَ بأنّني كُنْتُ ميتَ، الشيء التالي الذي
أَعْرفُه، حارس الأمن كَانَ يُوقظُني قائلا هَلْ آذى أي شخص آخر ؟ "



ندي لم تخبر بعد عن موتِ صديقها .


بَدا تامر
أكثر قلق بشأن ندي كأنه لا يكترث حول موتِ صديقِه الأفضلِ. "هي سَتصْبَحُ
بخير "أيمن طمأنه . "فقط بَعْض الجروح والكدماتِ. ثم توجه أليه قائلا هل
رَأيتَ الهجومَ على خالد؟ "




"جزء منه،
"قالَ تامر ثم أضاف. "أنا كُنْتُ أغير ملابسي عندما سَمعتُ شيءاً. دَخلتُ
الغرفةَ القادمةَ وكان هناك خالد يتصارع بعنف و يَصْدُّ هذا الرجلِ الذي
يرتدي احدي بدلاتنا بدله شبح. الرجل كَانَ يلوح بهذا الفأسِ، وخالد كَانَ
يُحاولُ مَسْك الفأسِ. حاولتُ القَفْز لمساعده خالد ، لكن الرجلَ نجح اخير
في اصابته في واحده ، ثمّ هَربَ أسفل القاعةِ. صِحتُ في الخارج لتحذير
الآخرين، ثمّ ذَهبَت لمُسَاعَدَة خالد فقد كَانَ يَنْزفُ كثيراً."



ساره، مثل
الآخرين، كانت في أوائِل العشريناتِ مِنَ العمرِ: شَعر الأشقر قصير، بنية
رياضية وأطول قليلاً مِنْ المعدلِ. "أنا كُنْتُ في غرفةِ الخزانات في
الطابق السفلي، ارتدي الزي الرسمي. سمعت بعض الصريخ ، لَكنِّي إعتقدتُ
بأنّه كَانَ التسجيل . أنا لَمْ أُدركْ ان أيّ شئَ كَانَ خاطئَ حتى صعدت
الي الطابق علوي."




المحقق أيمن أَومأَ، ثمّ غيّرَ الموضوع. "أَسْمعُ ان خالد وندي كانو مرتبطين."



"مَرتبطين ؟
هي تَتمنّى ذلك قالتها ساره كاتمه غيظها ." أنا لا يجب ان اكون وقحه خالد
وأنا كنا سويا لسَنَواتِ، مُنذُ المدرسه الثانويه .العلاقه بيننا كَانتْ
تُصبحُ فاسدةأحيانا ولكنها كانت علاقه جدّية جداً، كُلاً في الوقت نفسه.
خالد قالَ بأنّنا يَجِبُ أَنْ نَرى ناسَ آخرينَ لفترة فقط كنوع من التغير
ندي كانت تجربة صَغيرة. خالد أخبرني ذلك . هو كَانَ يَرْجعُ لي."



هذه كَانتْ
القصّةَ المختلفةَ الثالثةَ التي سمعها أيمن . طبقاً لندي، هم كَانوا
سعداء،. طبقاً لتامر ندي دائما ما بكت علي كتفِه شاكيه له من خالد دائماً.
هي كَانتْ سئمت من خالد ومتسعده لتركه .




لَحقَ
المحقق بعم ندي في استوديو الرعب . حشدُ فضولي بجانب حواجزِ الشرطةَ.
"إشكرْ الله علي سلامه ندي " ثمّ ضَحكَ. "أنا لا أَستطيعُ الفَهْم إذا هذا
سَيَكُونُ جيد للعملِ أَو السيئِ."




"هَلْ أنت المالك الوحيد للاستوديو ؟ "أيمن سَأل.

"ندي وأنا،
"قالَها الرجلَ المتوسط العمرَ حزين العينين وأضاف , "ندي عِنْدَها ميراثُ
مِنْ أجدادِها. أَنا الوصي حتى تَدُرك سن الرشد ْ أَو تَتزوّجَ. أنفقت جزء
من مالها علي ستوديو الرعب هو استثمار جيد لها .



"هَلْ رَأيتَ أَو سَمعتَ أيّ شئَ هذا الصباحِ؟ أيّ شئ مطلقاً؟ "

هَزَّ العم
رأسه. "عادل والأطفال كَانوا جميعهم هناك عندما فَتحتُ الأبوابَ. أغلقتُ
خلفهم، ثمّ صَعدَت إلى المكتبِ. فهم دائما مايمزحون عن قاتل يختبئ في بيت الرعب

"لَستُ مُفاجئَ."

" باأن تلك بدلةِ الشبحِ جاءتْ مِنْ حجرة خزنِ. والفأس. . ."

"كَانَ فأسَ حقيقي."

العم مُتَنَهّد. "هو لا يَبْدو كفأس خارجي ، أليس كذلك؟ "

المحقق أيمن وافقَ. هو كَانَ عمل داخلي، حَسَناً.
( استوديو الرعب هو استوديو خاص بتصوير مشاهد القتل وخلافه في افلام الرعب )

هل فعلا يوجد قاتل خفي في الاستوديو !! لا يعلم الجميع ماهيته وهو من قتل خالد ام انه احد الشخصيات التي تم ذكرها

في انتظار محقق بارع من خلال تلك السطور يكشف لنا ذاك الغموض ^_^


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
( بيت الاشباح )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة ومنتديات وادي الذئااب :: ۩۞۩ استراحة المنتدى ۩۞۩ :: منتدى الأذكياء :: قسم الألغاز البوليسية-
انتقل الى: